میّت کی تدفین کا طریقہ ‏

(۱) جب قبر تیّار ہو جائے، تو میّت کو قبلہ کی طرف سے قبر میں اُتارا جائے۔ میّت کو قبر میں اُتارنے کا طریقہ حسبِ ذیل ہے:

میّت کو قبلے کی طرف سے لایا جائے اور قبر میں اِس طرح اُتارا جائے کہ میّت کو اُتارنے والے قبر میں قبلہ کی طرف رُخ کر کے کھڑے ہوں گے اور میّت کو اپنے ہاتھوں میں لیں گے اور دفنائیں گے۔ رسولِ کریم صلی اللہ علیہ وسلم صحابۂ کرام رضی اللہ عنہم کو اِسی طرح دفن فرماتے تھے۔ [۱]

(۲) میّت کو قبر میں اُتارنے والے حضرات کی تعداد طاق ہوں یا جفت۔ اس میں کوئی حرج نہیں ہے۔ [۲]

(۳) میّت کو قبر میں اتارتے وقت یہ دُعا پڑھنا مستحب ہے۔ [۳]

بِسْمِ اللهِ وَعَلٰى مِلَّةِ رَسُوْلِ اللهِ

اللہ تعالیٰ کے نام سے اور رسول اللہ صلی اللہ علیہ و سلم کی ملت پر

(۴) میّت کو قبر میں رکھنے کے بعد مسنون یہ ہے کہ اس کو داہنے پہلو پر لِٹا دیا جائے؛ تاکہ اس کا پورا جسم اور چہرہ قبلہ رُخ رہے۔ میّت کے پیچھے تھوڑی مٹی ڈال دی جائے؛ تاکہ اس کا جسم نہ گرے اور قبلہ رُخ رہے۔ [۴]

(۵) میّت کو قبر میں رکھنے کے بعد کفن کی وہ گرہیں کھول دی جائیں، جو کفن کے اوپر، نیچے اور درمیان میں لگائی گئی تھیں۔ گرہیں کھولتے وقت مندرجہ ذیل دُعا پڑھی جائے: [۵]

اَللَّهُمَّ لَا تَحْرِمْنَا أجْرَهُ وَلَا َتفْتِنَّا بَعْدَهُ

اے اللہ ! ہمیں اس کے ثواب سے محروم نہ فرمایئے (یعنی اس کے انتقال پر صبر کرنے کے ثواب سے ہمیں محروم نہ فرمائیے) اور ہمیں اس کے بعد فتنے میں نہ ڈالیے۔

(۶) میّت کو قبر میں رکھنے کے بعد، قبر کو (خواہ وہ بغلی قبر ہو یا صندوقی) کچی اینٹوں، لکڑی یا بانس سے بند کر دیا جائے۔ میّت کے ارد گرد پکیّ، اینٹیں اور لکڑی کے تختے رکھنا مکروہ ہے۔ البتہ اگر زمین بہت نرم ہو اور قبر کے بیٹھ جانے کا اندیشہ ہو، تو میّت کے ارد گرد پختہ اینٹیں یا لکڑی کے تختے رکھنا جائز ہے، بلکہ میّت کو صندوق کے اندر رکھنا بھی جائز ہے۔ [۶]

(۷) اگر میّت عورت ہو، تو بہتر یہ ہے کہ اس کو محرم رشتے دار قبر میں اُتارے۔ [۷]

(۸) عورت کو قبر میں اتارنے کے وقت مستحب یہ ہے کہ  قبر کے اوپر ایک چادر رکھ دی جائے؛ تاکہ عورت کا بدن اجنبی مردوں کی نگاہوں سے محفوظ رہے اور اگر اس کے بدن کے کھل جانے کا خوف ہو، تو قبر کو چادر سے ڈھانپنا واجب ہوگا۔ [۸]

(۹) مرد کو قبر میں رکھنے کے وقت قبر کو چادر سے نہ ڈھانپا جائے۔ البتہ اگر قبر کے ڈھانپنے کی کوئی ضرورت ہو، (مثلاً بارش یا برف کی وجہ سے وغیرہ)، تو قبر کو ڈھانپنا جائز ہے۔ [۸]

(۱۰) میّت کو دفن کرنے کے بعد قبر کو ایک بالشت بلند کر دیا جائے اور اونٹ کے کوہان کی طرح بنا دیا جائے۔[۹]

(۱۱) میّت کو قبر میں رکھنے کے بعد جس قدر مٹی قبر کھودنے کے دوران نکلی ہو، وہ ساری مٹی دوبارہ قبر کے اندر ڈال دی جائے۔ زیادہ مٹی ڈالنا بھی جائز ہے؛ لیکن یہ بات ذہن میں رہے کہ قبر کی اونچائی ایک بالشت سے زیادہ نہ ہو۔ [۱۰]

(۱۲) قبر پر مٹی ڈالنے کے بعد مستحب یہ ہے کہ اس پر تھوڑا پانی چھڑک دیا جائے؛ تاکہ مٹی بیٹھ جائے اور ہوا کی وجہ سے نہ اڑے۔ [۱۱]

وعن الحكم بن حارث السلمي رضي الله عنه أنه غزا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاث غزوات قال قال لنا إذا دفنتموني ورششتم على قبري الماء فقوموا على قبري واستقبلوا القبلة وادعوا لي[۱۲]

حضرت حکم بن حارث سلمی رضی اللہ عنہ فرماتے ہیں کہ انہوں نے نبی کریم صلی اللہ علیہ وسلم کے ساتھ تین غزوات میں شرکت کی۔ (حضرت حکم کے شاگرد کہتے ہے کہ) حضرت حکم رضی اللہ عنہ نے ہم سے کہا کہ”جب تم مجھے دفن کر دوگے اور میری قبر پر پانی چھڑک دوگے، تو میری قبر کے پاس کھڑے ہو کر قبلے کی طرف رُخ کر کے میرے لیے دُعا کرنا۔“

Source: http://ihyaauddeen.co.za/?p=3469


 

[۱] ويدخل الميت مما يلي القبلة وذلك أن يوضع في جانب القبلة من القبر ويحمل الميت منه ويوضع في اللحد فيكون الآخذ له مستقبل القبلة حالة الأخذ كذا في فتح القدير (الفتاوى الهندية ۱/۱٦٦)

عن ابن بريدة عن أبيه قال ألحد للنبي صلى الله عليه وسلم وأخذ من قبل القبلة ونصب عليه اللبن نصبا (مسند الإمام الأعظم صـ ۱٠۲)

(و) يستحب أن (يدخل من قبل القبلة) بأن يوضع من جهتها ثم يحمل

قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله -: أي فيكون الآخذ له مستقبل القبلة حال الأخذ (رد المحتار ۲/۲۳۵)

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبرا ليلا فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال رحمك الله إن كنت لأواها تلاء للقرآن وكبر عليه أربعا قال وفي الباب عن جابر و يزيد بن ثابت وهو أخو زيد بن ثابت أكبر منه قال أبو عيسى حديث ابن عباس حديث حسن وقد ذهب بعض أهل العلم إلى هذا وقالوا يدخل الميت القبر من قبل القبلة وقال بعضهم يسل سلا ورخص أكثر أهل العلم في الدفن بالليل (سنن الترمذي، الرقم: ۱٠۵۷)

[۲] ولا يضر عندنا كون الداخل في القبر وترا أو شفعا (رد المحتار ۲/۲۳۵)

ولا يضر وتر دخل القبر أم شفع واختار الشافعي الوتر اعتبارا بعدد الكفن والغسل والإجمار ولنا أن النبي صلى الله عليه وسلم لما دفن أدخله العباس والفضل بن العباس وعلي وصهيب كذا في البدائع (البحر الرائق ۲/۲٠۸)

[۳]  (و) يستحب … أن (يقول واضعه بسم الله وبالله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم) (الدر المختار ۲/۲۳۵)

ويقول واضعه بسم الله وعلى ملة رسول الله كذا في المتون (الفتاوى الهندية ۱/۱٦٦)

قوله ( ويقول واضعه باسم الله وعلى ملة رسول الله ) كذا ورد في الحديث وقال السرخسي أي باسم الله وضعناك وعلى ملة رسول الله سلمناك وزاد في الظهيرية بالله وفي الله وزاد في البدائع وفي سبيل الله (البحر الرائق ۲/۲٠۸)

[٤]  (ويوجه إليها) وجوبا وينبغي كونه على شقه الأيمن

قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله -: (قوله: وجوبا) أخذه من قول الهداية: بذلك أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، لكن لم يجده المخرجون. وفي الفتح أنه غريب، واستؤنس له بحديث أبي داود والنسائي أن رجلا قال: يا رسول الله ما الكبائر؟ قال: هي تسع، فذكر منها استحلال البيت الحرام قبلتكم أحياء وأمواتا» اهـ. قلت: ووجهه أن ظاهره التسوية بين الحياة والموت في وجوب استقباله، لكن صرح في التحفة بأنه سنة كما يأتي عقبه (رد المحتار ۲/۲۳٦)

( ويوجه إلى القبلة على جنبه الأيمن ) بذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم وفي حديث أبي داود البيت الحرام قبلتكم أحياء وأمواتا

قال العلامة الطحطاوي – رحمه الله -: قوله (بذلك أمر النبي صلى الله عليه وسلم) عليا لما مات رجل من بني عبد المطلب فقال يا علي استقبل به القبلة استقبالا وقولوا جميعا باسم الله وعلى ملة رسول الله وضعوه لجنبه ولا تكبوه على وجهه ولا تلقوه على ظهره كذا في الجوهرة وفي الحلبي ويسند الميت من ورائه بنحو تراب لئلا ينقلب اه (حاشية الطحطاوي علي مراقي الفلاح صـ ٦٠۹)

[۵] (وتحل العقدة) للاستغناء عنها (الدر المختار ۲/۲۳٦)

وتحل العقدة لأمر النبي صلى الله عليه وسلم سمرة وقد مات له ابن أطلق عقد رأسه وعقد رجليه لأنه آمن من الانتشار

قال العلامة الطحطاوي – رحمه الله -: قوله (وتحل العقدة) ويقول الحال اللهم لا تحرمنا أجره ولا تفتنا بعده (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ ٦٠۹)

[٦] (ويسوى اللبن عليه والقصب لا الآجر) المطبوخ والخشب لو حوله أما فوقه فلا يكره ابن ملك فائدة عدد لبنات لحد النبي عليه الصلاة والسلام تسع بهنسي (وجاز) ذلك حوله (بأرض رخوة) كالتابوت

قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله -: قوله (ويسوي اللبن عليه) أي على اللحد بأن يسد من جهة القبر ويقام اللبن فيه حلية عن شرح المجمع قوله (والقصب) قال في الحلية وتسد الفرج التي بين اللبن بالمدر والقصب كي لا ينزل التراب منها على الميت ونصوا على استحباب القصب فيها كاللبن اهـ قوله (لا الآجر) بمد الهمزة والتشديد أشهر من التخفيف مصباح وقوله المطبوخ صفة كاشفة قال في البدائع لأنه يستعمل للزينة ولا حاجة للميت إليها ولأنه مما مسته النار فيكره أن يجعل على الميت تفاؤلا كما يكره أن يتبع قبره بنار تفاؤلا قوله (لو حوله الخ) قال في الحلية وكرهوا الآجر وألواح الخشب وقال الإمام التمرتاشي هذا إذا كان حول الميت فلو فوقه لا يكره لأنه يكون عصمة من السبع وقال مشايخ بخارى لا يكره الآجر في بلدتنا للحاجة إليه لضعف الأراضي قوله (وعدد لبنات الخ) نقله أيضا في الأحكام عن الشمني عن شرح مسلم بلفظ يقال عدد الخ قوله (وجاز ذلك) أي الآجر والخشب (رد المحتار ۲/۲۳٦)

[۷] وذو الرحم المحرم أولى بإدخال المرأة القبر وكذا الرحم غير المحرم أولى من الأجنبي فإن لم يكن فلا بأس للأجانب وضعها ولا يحتاج إلى النساء للوضع (البحر الرائق ۲/۲٠۸)

[۸] (ويسجى) أي يغطى (قبرها) ولو خنثى (لا قبره) إلا لعذر كمطر

قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله -: (قوله: ويسجى) أي بثوب ونحوه استحبابا حال إدخالها القبر حتى يسوى اللبن على اللحد كذا في شرح المنية والإمداد ونقل الخير الرملي أن الزيلعي صرح في كتاب الخنثى أنه على سبيل الوجوب قلت ويمكن التوفيق بحمله على ما إذا غلب على الظن ظهور شيء من بدنها تأمل قوله (كمطر) أي وبرد وحر وثلج قهستاني (رد المحتار ۲/۲۳٦)

[۹] ويسنم القبر قدر الشبر ولا يربع ولا يجصص ولا بأس برش الماء عليه (الفتاوى الهندية ۱/۱٦٦)

[۱۰] (ويسنم القبر) ويكره أن يزيد فيه على التراب الذي خرج منه ويجعله مرتفعا عن الأرض قدر شبر أو أكثر بقليل ولا بأس برش الماء حفظا له

قال العلامة الطحطاوي – رحمه الله -: (قوله: ويسنم القبر) ندبا وقيل وجوبا والأول أولى وهو أن يرفع غير مسطح كذا في المغرب وقوله بعد: ويجعله مرتفعا الأولى تقديمه على قوله ويكره أن يزيد الخ وقوله قدر شبر هو ظاهر الرواية وقيل قدر أربع أصابع وتباح الزيادة على قدر شبر في رواية كما في القهستاني (قوله: ويكره أن يزيد فيه على التراب الذي خرج منه) لأنها بمنزلة البناء بحر وهو رواية الحسن عن الإمام وعن محمد لا بأس بها (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ ٦۱۱)

[۱۱] (ولا بأس برش الماء عليه) حفظا لترابه عن الإندراس

قال العلامة ابن عابدين – رحمه الله -: قوله (ولا بأس برش الماء عليه) بل ينبغي أن يندب لأنه صلى الله عليه وسلم فعله بقبر سعد كما رواه ابن ماجه وبقبر ولده إبراهيم كما رواه أبو داود في مراسيله وأمر به في قبر عثمان بن مظعون كما رواه البزار فانتفى ما عن أبي يوسف من كراهته لأنه يشبه التطيين حلية (رد المحتار ۲/۲۳۷)

انظر أيضا فتاوى محموديه ۱۳/٤٠۹

[۱۲] مجمع الزوائد، الرقم: ٤۲٤۵

Check Also

قبر پر مٹی ڈالنے کا طریقہ ‏

حضرت ابو ہریرہ رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم نے ”ایک شخص کی نمازِ جنازہ پڑھائی پھر اس کی قبر پر آئے اور اس کے سر کی طرف سے تین مرتبہ اس کی قبر پر مٹی ڈالی۔“...