مسجد کی سنتیں اور آداب – ۲

(۱) مسجد میں داخل ہونے سے پہلے بدن، کپڑے اور منھ سے بدبو زائل کرنا۔ مثال کے طور پر اگر کسی نے پیاز یا کوئی اور بدبو دار چیز کھائی ہو یا آگ کے پاس کھڑا ہو وغیرہ، تو اسے چاہیے کہ مسجد میں داخل ہونے سے پہلے ان چیزوں کی بدبو دور کرے۔ [۱]

عن جابر رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من أكل من هذه الشجرة المنتنة فلا يقربن مسجدنا فإن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه الإنس (صحيح مسلم رقم ۵٦٤)

حضرت جابر رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ رسو ل اللہ صلی اللہ علیہ وسلم کا ارشاد ہے کہ جس شخص نے اس بدبو دار درخت سے کچھ کھایا ہو (لہسن یا پیاز کھایا ہو) وہ ہرگز ہماری مسجد کے قریب نہ آئے، کیوں کہ جس چیز سے انسانوں کو تکلیف ہوتی ہے، اس سے فرشتوں کو بھی تکلیف ہوتی ہے۔

(۲) مسجد آنے کے وقت مناسب لباس زیب تن کرنا۔ [۲]

يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ (الأعراف ۳۱)

اللہ تعالیٰ کا ارشاد ہے: اے آدم کی اولاد ! لے لو اپنی زینت ہر نماز کے وقت۔

(۳) مسجد میں ٹھہرنے کے ددران نفل اعتکاف کی نیّت کرنا۔ [۳]

(۴) مسجد میں داخل ہونے کے وقت لوگوں کو سلام کرنا، جب وہ عبادت میں مشغول نہ ہوں۔ اگر لوگ عبادت میں مشغول ہوں، تو ان کو سلام نہیں کرنا چاہیے۔ [۴]

(۵) مسجد میں داخل ہونے کے بعد دو رکعت تحیۃ المسجد ادا کرنا جب نماز کا مکروہ وقت نہ ہو۔ [۵]

عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا دخل أحدكم المسجد فليركع ركعتين قبل أن يجلس (صحيح البخاري رقم ٤٤٤)

حضرت ابو قتادہ رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم نے فرمایا کہ جب تم میں سے کوئی مسجد میں داخل ہو، تو اسے چاہیے کہ بیٹھنے سے پہلے دو رکعت نماز ادا کرے۔

Source: https://ihyaauddeen.co.za/?p=7609, https://ihyaauddeen.co.za/?p=7614


[۱] ويحرم فيه السؤال ويكره الإعطاء مطلقا وقيل إن تخطى وإنشاد ضالة أو شعر إلا ما فيه ذكر ورفع صوت بذكر إلا للمتفقهة والوضوء فيما أعد لذلك وغرس الأشجار إلا لنفع كتقليل نز وتكون للمسجد وأكل ونوم إلا لمعتكف وغريب وأكل نحو ثوم ويمنع منه (الدر المختار ۱/٦۵۹)

قال الشامي : قوله ( وأكل نحو ثوم ) أي كبصل ونحوه مما له رائحة كريهة للحديث الصحيح في النهي عن قربان آكل الثوم والبصل المسجد قال الإمام العيني في شرحه على صحيح البخاري قلت علة النهي أذى الملائكة وأذى المسلمين ولا يختص بمسجده عليه الصلاة والسلام بل الكل سواء لرواية مساجدنا بالجمع خلافا لمن شذ ويلحق بما نص عليه في الحديث كل ما له رائحة كريهة مأكولا أو غيره وإنما خص الثوم هنا بالذكر وفي غيره أيضا بالبصل والكراث لكثرة أكلهم لها وكذلك ألحق بعضهم بذلك من بفيه بخر أو به جرح له رائحة وكذلك القصاب والسماك والمجذوم والأبرص أولى بالإلحاق وقال سحنون لا أرى الجمعة عليهما واحتج بالحديث وألحق بالحديث كل من آذى الناس بلسانه وبه أفتى ابن عمر وهو أصل في نفي كل من يتأذى به ولا يبعد أن يعذر المعذور بأكل ما له ريح كريهة لما في صحيح ابن حبان عن المغيرة بن شعبة قال انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فوجد مني ريح الثوم فقال من أكل الثوم فأخذت يده فأدخلتها فوجد صدري معصوبا فقال إن لك عذرا (رد المحتار ۱/٦٦۱)

[۲] ( و ) كره ( كفه ) أي رفعه ولو لتراب كمشمر كم أو ذيل ( وعبثه به ) أي بثوبه ( وبجسده ) للنهي إلا لحاجة ولا بأس به خارج صلاة ( وصلاته في ثياب بذلة ) يلبسها في بيته ( ومهنة ) أي خدمة إن له غيرها وإلا لا

قال الشامي : … قال في البحر وفسرها في شرح الوقاية بما يلبسه في بيته ولا يذهب به إلى الأكابر والظاهر أن الكراهة تنزيهية (رد المحتار ۱/٦٤٠)

[۳]باب الإعتكاف … ( وأقله نفلا ساعة ) من ليل أو نهار عند محمد وهو ظاهر الرواية عن الإمام لبناء النفل على المسامحة وبه يفتى والساعة في عرف الفقهاء جزء من الزمان لا جزء من أربعة وعشرين كما يقوله المنجمون كذا في غرر الأذكار وغيره (الدر المختار ۲/٤٤۳)

[٤] ذكر الفقيه رحمه الله تعالى في التنبيه حرمة المسجد خمسة عشر أولها أن يسلم وقت الدخول إذا كان القوم جلوسا غير مشغولين بدرس ولا بذكر فإن لم يكن فيه أحد أو كانوا في الصلاة فيقول السلام علينا من ربنا وعلى عباد الله الصالحين (الفتاوى الهندية ۵/۳۲۱)

[۵] ذكر الفقيه رحمه الله تعالى في التنبيه حرمة المسجد خمسة عشر … والثاني أن يصلي ركعتين قبل أن يجلس (الفتاوى الهندية ۵/۳۲۱)

Check Also

مسجد کی سنتیں اور آداب – ۹

حضرت عمر و بن میمون رحمۃ اللہ علیہ سے روایت ہے کہ حضرت عمر رضی اللہ عنہ نے ارشاد فرمایا کہ ”مسجدیں زمین پر اللہ تعالیٰ کے مکانات ہیں اور میزبان کی ذمہ داری ہے کہ وہ اپنے مہمان کا اکرام کرے۔“۔۔۔