مسائلِ متفرّقہ

جوتا /چپّل پہن کر نمازِ جنازہ ادا کرنا

اگر نمازِ جنازہ جوتا /چپّل پہن کر ادا کی جائے، تو ضروری ہے کہ جوتا/چپّل اور زمین دونوں پاک ہوں۔ اور اگر کوئی جوتا نکال کر اس پر کھڑے ہو کر نمازِ جنازہ ادا کرے، تو ضروری ہے کہ جوتا/چپّل پاک ہو (اس صورت میں زمین کا پاک ہونا شرط نہیں ہے) اگر جوتا ناپاک ہو، تو نمازِ جنازہ صحیح نہیں ہوگی۔ [۱]

اوقات مکروہہ میں نمازِ جنازہ ادا کرنا

اگر جنازہ مکروہ وقت کے شروع ہونے کے بعد لایا جائے، تو مکروہ وقت میں نمازِ جنازہ ادا کرنا جائز ہے۔ البتہ اگر جنازہ مکروہ وقت سے پہلے لایا جائے اور نمازِ جنازہ میں مکروہ وقت تک تاخیر کی جائے، تو مکروہ وقت میں نمازِ جنازہ ادا کرنا ناجائز ہے (مکروہ تحریمی ہے)۔

نوٹ:- اوقاتِ مکروہہ سے مراد سورج نکلنے، ڈوبنے اور زوال کے اوقات ہیں۔ سورج غروب ہونے سے مراد وہ وقت ہے جب سورج کا رنگ بدلنے لگتا ہے؛ تاآں کہ سورج غروب ہو جائے۔ [۲]

نمازِ جنازہ دعا ہے۔

نمازِ جنازہ در حقیقت میّت کے لیے دعا ہے؛ لہذا نمازِ جنازہ کی ادائیگی کے بعد مزید دعا  کی ضرورت نہیں ہے۔ نمازِ جنازہ کی ادائیگی کے بعد مزید دعا کرنا حدیث سے ثابت  نہیں ہے۔ ایسا نہ تو نبی صلی اللہ علیہ وسلم کے زمانہ میں کیا گیا اور نہ ہی صحابۂ کرام رضی اللہ عنہم، تابعینِ عظام اور نہ ان کے بعد کئی صدیوں میں کیا گیا۔ لہذا معلوم یہ ہوا کہ نمازِ جنازہ کے بعد مزید دعا کرنا بدعت ہے اور اس کو چھوڑنا ضروری ہے۔ [۳]

باغیوں اور ڈاکوؤں کی نمازِ جنازہ

ان مسلمانوں کی نمازِ جنازہ نہیں ادا کی جائے گی جو اسلامی ملک میں عادل مسلمان حاکم کے خلاف لڑتے ہوئے مارے جائیں۔ البتہ اگر باغیوں کو گرفتار کر کے جنگ کے بعد قتل کیا جائے یا وہ طبعی موت مریں، تو ان کی نمازِ جنازہ ادا کی جائے گی۔ اسی طرح اگر ڈاکو اسلامی ملک میں ڈکیٹی کے جرم کرتے ہوئے مارے جائے، تو ان کی نمازِ جنازہ نہیں پڑھی جائےگی۔ [۴]

Source: http://ihyaauddeen.co.za/?p=1782


 

[۱] وقد قدمنا في باب شروط الصلاة أنه لو قام على النجاسة وفي رجليه نعلان لم يجز ولو افترش نعليه وقام عليهما جازت وبهذا يعلم ما يفعل في زماننا من القيام على النعلين في صلاة الجنازة لكن لا بد من طهارة النعلين كما لا يخفى (البحر الرائق ۲/۱۹۳)

ولو قام على النجاسة وفي رجليه نعلان أو جوربان لم تجز صلاته لأنه قام على مكان نجس ولو افترش نعليه وقام عليهما جازت الصلاة بمنزلة ما لو بسط الثوب الطاهر على الأرض النجسة وصلى عليه جاز (البحر الرائق ۱/۲۸۲)

[۲] ثلاث ساعات لا تجوز فيها المكتوبة ولا صلاة الجنازة ولا سجدة التلاوة إذا طلعت الشمس حتى ترتفع وعند الانتصاف إلى أن تزول وعند احمرارها إلى أن تغيب إلا عصر يومه ذلك فإنه يجوز أداؤه عند الغروب هكذا في فتاوى قاضي خان … هذا إذا وجبت صلاة الجنازة وسجدة التلاوة في وقت مباح وأخرتا إلى هذا الوقت فإنه لا يجوز قطعا أما لو وجبتا في هذا الوقت وأديتا فيه جاز لأنها أديت ناقصة كما وجبت كذا في السراج الوهاج وهكذا في الكافي والتبيين لكن الأفضل في سجدة التلاوة تأخيرها وفي صلاة الجنازة التأخير مكروه هكذا في التبيين (الفتاوى الهندية ۱/۵۲)

[۳] لا يقوم بالدعاء بعد صلاة الجنازة ( الفتاوى البزازية على حاشية الهندية ٤/۸٠)

أي صلاة يكره الدعاء بعدها ؟ أقول هي صلاة الجنازة على رواية قال الزاهدي في القنية عن أبي بكر بن حامد الدعاء بعد الجنازة مكروه اهـ (فتاوى اللكنوي ص ۵٠۵)

وفي صلاة الجنازة ينوي الصلاة لله تعالى والدعاء للميت (الفتاوى الهندية ۱/٦٦)

فتاوى محمودية ۱۳/۱۹٤

[٤] ( وهي فرض على كل مسلم مات خلا ) أربعة ( بغاة و قطاع الطريق ) فلا يغسلوا ولا يصلى عليهم ( إذا قتلوا في الحرب ) ولو بعده صلي عليهم لأنه حد أو قصاص  قال الشامي : قوله ( بغاة ) هم قوم مسلمون خرجوا عن طاعة الإمام بغير حق قوله ( فلا يغسلوا الخ ) في نسخة فلا يغسلون وهي أصوب وإنما لم يغسلوا ولم يصل عليهم إهانة لهم وزجرا لغيرهم عن فعلهم وصرح بنفي غسلهم لأنه قيل يغسلون ولا يصلى عليهم للفرق بينهم وبين الشهيد كما ذكره الزيلعي وغيره وهذا القيل رواية وفيه إشارة إلى ضعفها لكن مشى عليها في الدرر و الوقاية وفي التاترخانية وعليه الفتوى قوله ( ولو بعده الخ ) قال الزيلعي وأما إذا قتلوا بعد ثبوت يد الإمام عليهم فإنهم يغسلون ويصلى عليهم وهذا تفصيل حسن أخذ به كبار المشايخ لأن قتل قاطع الطريق في هذه الحالة حد أو قصاص ومن قتل بذلك يغسل ويصلى عليه وقتل الباغي في هذه الحالة للسياسة أو لكسر شوكتهم فينزل منزلته لعود نفعه إلى العامة اهـ وقوله أو قصاص أي بأن كان ثم ما يسقط الحد كقطعة على محرم ونحوه مما ذكر في بابه وقد علم من هذا التفصيل أنه لو مات أحدهم حتف أنفه قبل الأخذ أو بعده يصلى عليه كما بحثه في الحلية وقال ولم أره صريحا قلت وفي الأحكام عن أبي الليث ولو قتلوا في غير الحرب أو ماتوا يصلى عليهم اهـ وهو صريح في المطلوب (رد المحتار ۲/۲۱٠)

Check Also

باغِ محبّت(ساتویں قسط)‏

بسم الله الرحمن الرحيم اللہ تعالیٰ کی عظیم ترین نعمت حضرت ایوب علیہ السلام اللہ …