اذان اور اقامت کی سنتیں اور آداب- ۱۲

اذان دینے کے وقت مندرجہ ذیل سنتوں اور آداب کا لحاظ رکھا جائے:

(۱) اذان اور اقامت کے درمیان اتنا وقفہ کرنا کہ لوگ اپنی ضروریات سے فارغ ہو کر نماز کے لیے مسجد آسکیں۔ [۱]

عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لبلال: إذا أذنت فترسل وإذا أقمت فاحدر واجعل بين أذانك وإقامتك قدر ما يفرغ الآكل من أكله والشارب من شربه والمعتصر إذا دخل لقضاء حاجته ولا تقوموا حتى تروني (سنن الترمذي رقم ١٩٥)[۲]

حضرت جابر رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم نے حضرت بلال رضی اللہ عنہ سے فرمایا: “جب آپ اذان دیں، تو ترسل کریں (ٹھہر ٹھہر کر اذان دیں) اور جب آپ اقامت کہیں، تو جلدی جلدی کہیں۔ اور اذان و اقامت کے درمیان اتنا وقفہ کریں کہ کھانے والا کھانے سے، پینے والا پینے سے اور جو قضائے حاجت کے لیے گیا ہے وہ قضائے حاجت سے فارغ ہو جائے۔ (اور آپ صلی اللہ علیہ وسلم نے مزید فرمایا کہ) تم لوگ (صف سیدھی کرنے کے لیے)کھڑے مت ہو، یہاں تک کہ مجھے دیکھ لو۔

(۲) اگر کوئی شخص سفر کے دوران بستی کے باہر ایسی جگہ ہو کہ اس کے ساتھ نماز ادا کرنے والا کوئی اور نہ ہو، (وہ تنہا نماز پڑھےگا) پھر بھی اس کو اذان دینی چاہیئے۔

عن عقبة بن عامر قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: يعجب ربك من راعي غنم في رأس شظية الجبل يؤذن بالصلاة ويصلي فيقول الله عز وجل: انظروا إلى عبدي هذا يؤذن ويقيم الصلاة يخاف مني قد غفرت لعبدي وأدخلته الجنة (سنن النسائي رقم ٦٦٦)

حضرت عقبہ بن عامر رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ میں نے رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم کو یہ فرماتے ہوئے سنا : “تمہارا پروردگار اس چرواہے سے خوش ہوتا ہے جو پہاڑ کی چوٹی پر بکریاں چراتا ہے اور (جب نماز کا وقت ہوتا ہے تو) اذان دیتا ہے اور نماز ادا کرتا ہے۔ اللہ عزّ  وجلّ فرماتے ہیں : “میرے اس بندے کو دیکھو۔ مجھ سے ڈرتے ہوئے اذان دے رہا ہے اور اقامت کہہ رہا ہے۔ بے شک میں نے اپنے بندے کو بخش دیا اور اس کو جنت میں داخل کرنے کا فیصلہ کر چکا۔

 

Source: http://ihyaauddeen.co.za/?cat=379


[۱] وأما بيان سنن الأذان فسنن الأذان في الصلاة نوعان: نوع يرجع إلى نفس الأذان، ونوع يرجع إلى صفات المؤذن.

(أما) الذي يرجع إلى نفس الأذان فأنواع …

(ومنها) الفصل – فيما سوى المغرب – بين الأذان والإقامة؛ لأن الإعلام المطلوب من كل واحد منهما لا يحصل إلا بالفصل، والفصل – فيما سوى المغرب – بالصلاة أو بالجلوس مسنون، والوصل مكروه، وأصله ما روي عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – أنه قال لبلال: «إذا أذنت فترسل، وإذا أقمت فاحدر» ، وفي رواية فاحذف، وفي رواية «فاحذم، وليكن بين أذانك وإقامتك مقدار ما يفرغ الآكل من أكله، والشارب من شربه، والمعتصر إذا دخل لقضاء حاجته، ولا تقوموا في الصف حتى تروني» ؛ ولأن الأذان لاستحضار الغائبين فلا بد من الإمهال ليحضروا (بدائع الصنائع ۱/٦٤۲-٦٤٤)

[۲] قال أبو عيسى: حديث جابر هذا حديث لا نعرفه إلا من هذا الوجه من حديث عبد المنعم وهو إسناد مجهول

قال الحافظ في هداية الرواة (۱/۳۱۱) : ضعيف

قال النبي صلى الله عليه وسلم: “إذا أذنت، فترسل، وإذا أقمت، فاحدر” ، قلت: أخرجه الترمذي عن عبد المنعم بن نعيم ثنا يحيى بن مسلم عن الحسن، وعطاء عن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال لبلال: “يا بلال، إذا أذنت، فترسل، وإذا أقمت، فاحدر، واجعل بين أذانك وإقامتك قدر ما يفرغ الآكل من أكله، والشارب من شربه، والمعتصر إذا دخل لقضاء حاجته” ، انتهى. قال الترمذي: هذا حديث لا نعرفه إلا من هذا الوجه من حديث عبد المنعم، وهو إسناد مجهول، انتهى. وعبد المنعم هذا ضعفه الدارقطني، وقال أبو حاتم: منكر الحديث جدا لا يجوز الاحتجاج به، وأخرجه الحاكم في مستدركه عن عمرو بن فائد الأسواري ثنا يحيى بن مسلم به، سواءا، ثم قال: هذا حديث ليس في إسناده مطعون فيه غير عمرو بن فائد، ولم يخرجاه، انتهى. قال الذهبي في مختصره: وعمرو بن فائد، قال الدارقطني: متروك، انتهى. وأخرجه ابن عدي عن يحيى بن مسلم به، وقال فيه: فاحذم – بحاء مهملة، وذال معجمة مكسورة -، وأسند عن يحيى، قال: يحيى بن مسلم بصري متروك الحديث. انتهى. ومن أحاديث الباب ما أخرجه الدارقطني في سننه عن سويد بن غفلة، قال: سمعت علي بن أبي طالب، يقول: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا أن نرتل الأذان ونحذف الإقامة، انتهى. وأخرج أيضا عن مرحوم بن عبد العزيز عن أبيه عن أبي الزبير – مؤذن بيت المقدس – قال: جاءنا عمر بن الخطاب، فقال: إذا أذنت فترسل، وإذا أقمت فاحذم، انتهى. وعبد العزيز مولى آل معاوية بن أبي سفيان القرشي البصري، ذكر ابن أبي حاتم أنه روى عنه ابنه مرحوم، ولم يعرف بحاله، ولا ذكره غيره، قال في الإمام: وروى الطبراني في معجمه الوسط عن عمرو بن بشير عن عمران بن مسلم عن سعيد بن علقمة عن علي، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمر بلالا أن يرتل الأذان، ويحدر في الإقامة، انتهى. (نصب الراية ۱/۲۷۵-۲۷٦)

Check Also

مسجد کی سنتیں اور آداب – ۹

حضرت عمر و بن میمون رحمۃ اللہ علیہ سے روایت ہے کہ حضرت عمر رضی اللہ عنہ نے ارشاد فرمایا کہ ”مسجدیں زمین پر اللہ تعالیٰ کے مکانات ہیں اور میزبان کی ذمہ داری ہے کہ وہ اپنے مہمان کا اکرام کرے۔“۔۔۔