وضو کی سنتیں اور آداب-٤

۱۰) تین بار چہرہ دھونا۔ چہرہ دھونے کا طیرقہ یہ ہے کہ دونوں ہاتھوں میں پانی لیا جائے اور پورا چہرہ : پیشانی سے لے کر ٹھوڑی کے نیچے تک اور ایک کان کی لو سے دوسرے کان کی لو تک اس طرح دھویا جائے کہ پانی آنکھوں کے کناروں اور کان کی لو سے متصل کھال سمیت چہرے کے ہر حصہ تک پہونچ جائے ۔[۱۳]

عن عبد الله بن زيد بن عاصم المازني ثم الأنصاري رضي الله عنه أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ…ثم غسل وجهه ثلاثا (صحيح مسلم رقم ٢٣٦)

حضرت عبد اللہ بن زید بن عاصم رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ انہوں نے رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم کو دیکھا کہ آپ نے وضو فرمایا۔ پھر اپنے چہرے کو تین بار دھویا۔

۱۱) ڈاڑھی کا خلال کرنا۔ اس کا طریقہ یہ ہے کہ تر انگلیوں کو ڈاڑھی کے نیچے سے اوپر کی طرف پھیرا جائے۔ خلال اس شخص کے لیے سنت ہے جس کی ڈاڑھی گھنی ہو؛ کیوں کہ بالوں کی کثرت کی وجہ سے کھال نظر نہیں آتی ہے۔ اگر ڈاڑھی ہلکی ہو اور کھال نظر آتی ہو، تو اس صورت میں ڈاڑھی کا خلال نہیں کیا جائے گا؛ بلکہ چہرے کا دھونا اور کھال تک پانی پہونچانا ضروری ہوگا۔ [۱۴]

عن أنس بن مالك رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا توضأ أخذ كفا من ماء فأدخله تحت حنكه فخلل به لحيته وقال هكذا أمرني ربي (سنن أبي داود رقم ١٤٥)[۱۵]

حضرت انس بن مالک رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم جب وضو فرماتے، تو ہتھیلی بھر پانی لیتے اور اس کو اپنی ٹھوڑی کے نیچے رکھتے پھر اس سے اپنی ڈاڑھی کا خلال کرتے۔ اور رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم نے فرمایا: مجھے میرے رب نے اسی طرح (ڈاڑھی کے خلال کا) حکم دیا ہے۔

۱۲) دونوں ہاتھوں کو کہنیوں سمیت تین بار دھونا۔ ہاتھ دھونے کا مستحب طریقہ یہ ہے کہ انگلیوں سے شروع کر کے کہنیوں تک دھویا جائے۔ اگر کوئی کہنیوں سے دھونا شروع کرے یعنی پہلے کہنیوں کو دھوئے پھر ہاتھ کے دوسرے حصوں اور انگلیوں کو دھوئے تو بھی درست ہے؛ مگر اس طرح دھونا، مستحب طریقہ کے خلاف ہے۔ [۱۶]

عن عبد الله بن زيد بن عاصم المازنى ثم الأنصاري أنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم توضأ…ثم غسل وجهه ثلاثا ويده اليمنى ثلاثا والأخرى ثلاثا (صحيح مسلم رقم ٢٣٦)

حضرت عبداللہ بن زید بن عاصم رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ انہوں نے رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم کو دیکھا کہ آپ نے وضو کیا، تو آپ نے اپنے چہرے کو  تین بار، دائیں ہاتھ کو تین مرتبہ اور بائیں ہاتھ کو تین دفعہ دھویا۔

 

Source: http://ihyaauddeen.co.za/?cat=130


 

[۱۳] ( غسل الوجه ) أي إسالة الماء مع التقاطر ولو قطرة  وفي الفيض أقله قطرتان في الأصح ( مرة ) لأن الأمر لا يقتضي التكرار ( وهو ) … ( من مبدأ سطح جبهته ) أي المتوضىء بقرينة المقام ( إلى أسفل ذقنه ) أي منبت أسنانه السفلى ( طولا ) كان عليه شعر أو لا عدل من قولهم من قصاص شعره الجاري على الغالب إلى المطرد ليعم الأغم والأصلع والأنزع ( وما بين شحمتي الأذنين عرضا ) وحينئذ ( فيجب غسل المياقي ) وما يظهر من الشفة عند انضمامها ( وما بين العذار والأذن ) لدخوله في الحد وبه يفتى (الدر المختار ١/٩٥)

( وتثليث الغسل ) المستوعب

قال الشامي : قوله ( وتثليث الغسل ) أي جعله ثلاثا فمجموع الثانية والثالثة سنة واحدة قال في الفتح وهو الحق لكن صحيح في السراج أنهما سنتان مؤكدتان قال في النهر وهو المناسب لاستدلالهم على السنية بأنه عليه الصلاة والسلام لما أن توضأ مرتين مرتين قال هذا وضوء من يضاعف له الأجر مرتين ولما أن توضأ ثلاثا قال هذا وضوئي ووضوء الأنبياء من قبلي فمن زاد على هذا أو نقص فقد تعدى وظلم فجعل للثانية جزاء مستقلا وهذا يؤذن باستقلالها لا أنها جزء سنة حتى لا يثاب عليها وحدها اهـ وقيد بالغسل إذ لا يطلب تثليث المسح كما يأتي قوله ( المستوعب ) فلو غسل في المرة الأولى وبقي موضع يابس ثم في المرة الثانية أصاب الماء بعضه ثم في الثالثة أصاب الجميع لا يكون غسلا للأعضاء ثلاثا حلية عن فتاوي الحجة (رد المحتار ١/١١٨)

عن أبي أمامة وذكر وضوء النبي صلى الله عليه وسلم قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح المأقين قال: وقال: الأذنان من الرأس قال سليمان بن حرب: يقولها: أبو أمامة قال قتيبة: قال حماد: لا أدري هو من قول النبي صلى الله عليه وسلم أو من أبي أمامة يعني قصة الأذنين (سنن أبي داود رقم ١٣٤)

[١٤]  ( وتخليل اللحية ) لغير المحرم بعد التثليث ويجعل ظهر كفه إلى عنقه

قال الشامي : قوله (وتخليل اللحية) هو تفريق شعرها من أسفل إلى فوق بحر وهو سنة عند أبي يوسف وأبو حنيفة ومحمد يفضلانه ورجح في المبسوط قول أبي يوسف كما في البرهان شرنبلالية وفي شرح المنية والأدلة ترجحه وهو الصحيح اهـ قال في الحلية والظاهر أن هذا كله في الكثة أما الخفيفة فيجب إيصال الماء إلى ما تحتها اهـ وجزم به الشرنبلالي في متنه قوله ( لغير المحرم ) أما المحرم فمكروه نهر قوله (بعد التثليث) أي تثليث غسل الوجه إمداد … ثم اعلم أن هذا التخليل باليد اليمنى كما صرح به في الحلية وهو ظاهر (رد المحتار ١/١١٧)

[۱۵] سكت عنه، ثم المنذري بعده (مختصر سنن أبي داود ١/٨٥)

سكت الحافظ عن هذا الحديث في الفصل الثاني من هداية الرواة (١/٢٢١) ، فالحديث حسن عنده.

عن عثمان بن عفان : أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخلل لحيته قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح (سنن الترمذي رقم ٣١)

[١٦] ( وغسل اليدين ) أسقط لفظ فرادى لعدم تقييد الفرض بالانفراد ( والرجلين ) الباديتين السليمتين فإن المجروحتين والمستورتين بالخف وظيفتهما المسح ( مرة ) لما مر ( مع المرفقين والكعبين ) (الدر المختار ١/٩٨)

( و ) يسن البداءة بالغسل من ( رؤوس الاصابع ) فى اليدين والرجلين لأن الله تعالى جعل المرافق والكعبين غاية الغسل فتكون منتهى الفعل كما فعله النبى صلى الله عليه وسلم (مراقي الفلاح ص ٧٤)

انظر أيضا حاشية رقم ١٣

Check Also

مسجد کی سنتیں اور آداب – ۹

حضرت عمر و بن میمون رحمۃ اللہ علیہ سے روایت ہے کہ حضرت عمر رضی اللہ عنہ نے ارشاد فرمایا کہ ”مسجدیں زمین پر اللہ تعالیٰ کے مکانات ہیں اور میزبان کی ذمہ داری ہے کہ وہ اپنے مہمان کا اکرام کرے۔“۔۔۔