بیت الخلاء کی سنتیں اور آداب- ۲

(۱) بیت الخلاء میں داخل ہونے سے پہلے سر ڈھانپنا۔ [١]

عن حبيب بن صالح رحمه الله قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء لبس حذاءه وغطى رأسه (السنن الكبرى للبيهقي، الرقم: ٤٦٥) [۲]

حضرت حبیب ابن صالح فرماتے ہیں کہ رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم ”بیت الخلاء میں داخل ہونے کے وقت اپنا جوتا پہنتے اور اپنے سر کو ڈھانپ لیتے“۔

(۲) بیت الخلاء میں داخل ہونے سے پہلے بسم اللہ اور مندرجہ ذیل دعا پڑھنا۔[٣]

بِسْمِ اللهِ ، اَللّٰهُمَّ إِنِّيْ أَعُوْذُ بِكَ مِنَ الْخُبُثِ وَالْخَبَائِثْ[٤]

اللہ  تعالیٰ کے نام  سے، اے اللہ ! میں آپ کی پناہ طلب کرتا ہوں نر و مادہ جنات(شیاطین) سے۔

أَعُوْذُ بِاللّٰهِ مِنَ الرِّجْسِ النَّجِسِ الْخَبِيْثِ الْمُخْبِثِ الشَّيْطَانِ الرَّجِيْمِ[٥]

میں اللہ تعالیٰ کی پناہ مانگتا ہوں گندگی ، ناپاکی، خبیث اور خبائث پر آمادہ کرنے والے ملعون شیطان سے۔

عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا دخل أحدهم الخلاء أن يقول بسم الله (سنن الترمذي، الرقم: ٦٠٦) [٦]

حضرت علی رضی اللہ عنہ سے مروی ہے کہ بیت الخلاء میں داخل ہونے کے وقت جنات کی نگاہوں اور انسان کی شرمگاہوں کے درمیان پردہ کرنے والی چیز  ”بسم اللہ“ پڑھنا ہے ۔

(۳) بیت  الخلاء میں داخل ہونے سے قبل ہر اس چیز (مثلاً انگوٹھی، چین) کو نکال دینا، جس پر اللہ تبارک و تعالیٰ یا رسول اللہ صلی اللہ علیہ و سلم کا نام لکھا ہو یا قرآنِ کریم کی کوئی آیت درج ہو۔ [۷]

عن أنس رضي الله عنه قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء نزع خاتمه (سنن الترمذي، الرقم: ١٧٤٦) [۸]

حضرت انس رضی اللہ عنہ فرماتے ہیں کہ ”نبی صلی اللہ علیہ و سلم جب بیت الخلاء میں داخل ہونے کا ارادہ فرماتے، تو اپنی انگوٹھی نکال دیتے۔“

Source: https://ihyaauddeen.co.za/?p=2087


[١] ( ويدخل الخلاء ) … ( برجله اليسرى ) ابتداء مستور الرأس استحبابا تكرمة لليمنى لأنه مستقذر يحضره الشيطان (مراقي الفلاح ص ٥١)

[۲] وفي إعلاء السنن : ( عن حبيب بن صالح الخ ) قلت: فيه دلالة على ندب لبس الحذاء عند دخول المرفق أي الخلاء صونا للرجل عما عسى أن يصيبها وعلى استحباب تغطية الرأس حياء من الله تعالى لأن هذا المحل معد لكشف العورة كذا في العزيزي وشرح الحفني (١/١٢٥) قلت: فالمراد تغطية الرأس بنحو رداء أو منديل لأنه هو المتعارف عند الحياء لا بنحو القلنسوة فحسب فليتأمل (إعلاء السنن ١/٣٢٣)

عن ابن المبارك عن يونس عن الزهري قال: أخبرني عروة عن أبيه أن أبا بكر الصديق قال وهو يخطب الناس: يا معشر المسلمين استحيوا من الله فوالذي بيده إني لأظل حين أذهب إلى  الخلاء في الفضاء مغطيا رأسي استحياء من ربي (المصنف لابن أبي شيبة رقم ١١٣٣)

قال الشيخ محمد عوامة: روى البخاري في كتاب المغازي باب قتل أبي رافع بن أبي الحقيق وفيه قول عبد الله بن عَتيك رضي الله عنه يحكي عن نفسه: فأقبل حتى دنا من الباب ثم تقنع بثوبه كأنه يقضي حاجة ومعنى تقنع بثوبه ما جاء في الرواية الثانية: قال: فغطيت رأسي كأني أقضي حاجة وهذا يفيد أنه صنيع معلوم عندهم هو الأصل في هذه الحال (أثر الحديث الشريف ص ١٨٨)

عن سعيد بن عبد الله بن ضرار قال: رأيت أنس بن مالك أتى الخلاء ثم خرج وعليه قلنسوة بيضاء مزرورة (مصنف عبد الرزاق رقم ٧٤٥)

عن أشعث عن أبيه أن أبا موسى خرج من الخلاء وعليه قلنسوة (المصنف لابن أبي شيبة رقم ٢٤٨٥٩)

وقال السيوطي في الجامع الصغير: ابن سعد عن حبيب بن صالح مرسلا وقال شارحه المناوي في فيض القدير (٥/١٥٦) : ظاهر صنيعه أنه لا علة له غير الإرسال والأمر بخلافه فقد قال الذهبي: أبو بكر ضعيف وقال العزيزي في شرحه السراج المنير (٣/١٣٤) : قال الشيخ: حديث حسن لغيره

[٣] قال الشامي : فإذا وصل إلى الباب يبدأ بالتسمية قبل الدعاء هو الصحيح فيقول بسم الله اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث (رد المحتار ١/٣٤٥)

( و ) لهذا ( يستعيذ ) أي يعتصم ( بالله من الشيطان الرجيم قبل دخوله ) وقبل كشف عورته ويقدم تسمية الله تعالى على الاستعاذة لقوله عليه الصلاة والسلام ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا دخل أحدكم الخلاء أن يقول بسم الله ولقوله عليه السلام إن الحشوش محتضرة فإذا أتي فليقل أعوذ بالله من الخبث والخبائث (مراقي الفلاح ص٥١)

[٤] عن أنس رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء قال: اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث تابعه ابن عرعرة عن شعبة وعن غندر عن شعبة إذا أتى الخلاء وقال موسى عن حماد إذا دخل وقال سعيد بن زيد حدثنا عبد العزيز إذا أراد أن يدخل )صحيح البخارى رقم ١٤٢)

عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الكنيف قال بسم الله اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث (المصنف لابن أبي شيبة، الرقم: ۵)

[۵] قال الترمذي: حديث غريب لا نعرفه الا من هذا الوجه وإسناده ليس بذاك القوي

قال المغلطاي (۱/۹٤) بعد نقل كلام الترمذي: ولا أدري ما الموجب لذلك لأن جميع من في إسناده غير مطعون عليه بوجه من الوجوه فيما رأيت بل لو قال فيه قائل إن إسناده صحيح لكان مصيبا وبيان ذلك أن محمد بن حميد قال فيه يحيى ليس به بأس كيس وقال جعفر بن أبي عثمان الطيالسي ثقة وسئل عنه الذهلي فقال ألا ترى أني هو ذا أحدث عنه وقيل للصنعاني تحدث عن ابن حميد فقال: وما لي لا أحدث عنه وقد حدث عنه الإمام أحمد وابن معين انتهى ونقل المناوي كلامه في فيض القدير (٤/۱۲۵) وأقره

قال العيني فى عمدة القاري (۲/۲۷۲): وكذا جاء لفظ الكنيف ولفظ المرفق فالأول في حديث علي رضي الله تعالى عنه بسند صحيح وإن كان أبو عيسى: قال إسناده ليس بالقوي ستر ما بين الجن وعورات بني آدم إذا دخل الكنيف أن يقول بسم الله

قال العزيزي في السراج المنير (۲/۳٤۲): إسناد صحيح

وقال الحافظ في نتائج الأفكار (۱/۱۹۷): قلت رواته موثقون وفي كل من محمد بن حميد وشيخه وشيخ شيخه وكذا الحكم الثاني مقال وأشدهم ضعفا محمد بن حميد لكنه لم ينفرد به فقد أخرجه البزار عن يوسف بن موسى عن عبد الرحمن بن الحكم بن بشير عن أبيه به وقال لا يعرف إلا بهذا الإسناد وقد جاء مثله عن أنس

قال الشيخ عوامة في تعليقه على المصنف لابن أبى شيبة (۱۵/۳۵۱الرقم: ۳۰۳۵۴): أما حديث علي فرواه الترمذي (الرقم: ٦۰٦) وقال حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه وإسناده ليس بذاك القوي وابن ماجة (الرقم: ۲۹۷) وشيخهما فيه محمد بن حميد الرازي وهو ضعيف… إلى أن قال (الشيخ عوامة) نعم بمجموع طرقه يقوى

[٦] عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل الخلاء قال اللهم إني أعوذ بك من الرجس النجس الخبيث المخبث الشيطان الرجيم وإذا خرج قال الحمد لله الذي أذاقني لذته وأبقى في قوته وأذهب عني أذاه (عمل اليوم والليلة لابن السني ، الرقم: ۲۵)

قال الحافظ في نتائج الأفكار (۱/۱۹۸): قوله (وروينا عن ابن عمر) أخبرني إمام الأئمة أبو الفضل بن الحسين الحافظ رحمه الله بالسند الماضي غير مرة إلى الطبراني ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة وأحمد بن بشير الطيالسي قال الأول ثنا عبد الحميد بن صالح والثاني ثنا خالد بن مرداس قالا ثنا حبان بن علي عن إسماعيل بن رافع عن دويد وهو ابن عمر ن نافع عن ابن عمر قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء قال اللهم إني أعوذ بك من الرجس النجس الخبيث المخبث الشيطان الرجيم

هذا حديث حسن غريب وحبان بكسر المهملة وتشديد الموحدة فيه ضعف وكذا في شيخه لكن للحديث شواهد

[۷] ويكره أن يدخل في الخلاء ومعه خاتم عليه اسم الله تعالى أو شيء من القرآن كذا في السراج الوهاج (الفتاوى الهندية ١/٥٠)

قال الشامي : إذا أراد أن يدخل الخلاء ينبغي أن يقوم قبل أن يغلبه الخارج ولا يصحبه شيء عليه اسم معظم (رد المحتار ١/٣٤٥)

[۸] قال في إعلاء السنن: رواه الأربعة وصححه الترمذي كذا في النيل (١/٧٢) وفي العزيزي (٣/١٢٥) عزاه إلى صحيح ابن حبان ومستدرك الحاكم أيضا ثم قال: قال الشيخ: حديث صحيح اهـ وفي رواية للبخاري: كان نقش الخاتم ثلاثة أسطر محمد سطر ورسول سطر والله سطر كما في المشكوة

قال المؤلف: دلالة مجموع أحاديث الباب عليه ظاهرة وحديث أنس رضي الله عنه قد تكلم فيه لكن قال المنذري: الصواب عندي تصحيحه فإن رواته ثقات أثبات كما في النيل (ومثله في التلخيص الحبير ١/١٠٨رقم ١٤٠) (إعلاء السنن ١/٣٠٣)

Check Also

مسجد کی سنتیں اور آداب – ۹

حضرت عمر و بن میمون رحمۃ اللہ علیہ سے روایت ہے کہ حضرت عمر رضی اللہ عنہ نے ارشاد فرمایا کہ ”مسجدیں زمین پر اللہ تعالیٰ کے مکانات ہیں اور میزبان کی ذمہ داری ہے کہ وہ اپنے مہمان کا اکرام کرے۔“۔۔۔